الرئيسية > أفكارهم, إنجاز المهام, تطوير الذات > مقتطفات من كتاب التركيز [ 2/4 ]

مقتطفات من كتاب التركيز [ 2/4 ]

أبريل 14, 2012

نكمل ما بدأناه في الموضوع السابق من عرض مختصر لكتاب ليو بابيوتا . الجزء الأول تجده هنا 

آلية مبسطة للتخلص من المشتتات التقنية

اتخاذ قرار التخلي عن المشتتات – الممتعة والمُدمن عليها – ليس أمرا سهلا لعدة أسباب فصّلها الكاتب. الأمر يحتاج إلى قناعة وإلى تنفيذ ذكي ، سأحاول تلخيص آلية مبسطة ذكرها ليو بابايوتا للشروع في التخلص من المشتتات قدر الإمكان.

يقترح ليو أن تتدرج في التخلص من المشتتات. ابق ليوم كامل في أسبوع – أو حتى نصف يوم – ؛ منقطعا عن المشتتات ، لا إيميل، لا مدونات ، لا فيس بوك ، لا تويتر ، لا ماسنجر ، استخدم هاتفك في أضيق حدود ممكنة ، في المقابل اخرج وقابل الناس وجها لوجه ، أنتج ، اقرأ مقالات أو بحوث طويلة أو كتب ، شاهد أفلاما ثريّة. بعد مدة ستدرك أهمية الانقطاع عن المشتتات ، ستعود وتتعامل مع هذه المشتتات بوعي أكبر. عد وانتقِ وسيلة تواصل  واحدة فقط لا يمكنك الاستغناء عنها – ايميل او تويتر أو ما شابه -. اختر مصدرا معلوماتيا/إخباريا/معرفيا واحدا وتابعه. قلص المشتتات إلى أقصى حد ممكن.

ولكن مع هذا ؛ نحن بحاجة للمشتتات …

في فصل من فصول الكتاب معنون بـ قيمة التشتت ( التشتت هنا هي الترجمة لمفردة distraction  وهي الكلمة التي استخدمها الكاتب في كل الكتاب لكنها هنا تحديدا تعني عدم التركيز على مهمة واحدة بل إعطاء النفس حريتها في ما ترغب من عمل بلا تقييد بمهمة واحدة ) يرى المؤلف أن للتشتت وعدم التركيز الصارم أهمية لعدة أسباب :

– لأن عقولنا تحتاج للراحة ، والعمل غير المركز يلبي هذه الحاجة.

– لأن قراءة أشياء متفرقة وغير مركزة هي وسيلة لاستجلاب الإلهام.

– لأن عدم التركيز أمر ممتع.

– لأن عدم التركيز والتشتت المؤقت يؤدي إلى تركيز أفضل فيما بعد.


نكمل في التدوينة القادمة بإذن الله.

Advertisements